*منتديات جواهر البنات الاصلي*
اهلا وسهلا بكي في منتديات جواهر البنات الاصلي
يهنئكم المنتدى بشهر رمضان المبارك

*منتديات جواهر البنات الاصلي*

اهلا بك في المنتدى يا زائر
 
الرئيسيةبوابتنااليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
المواضيع الأخيرة
» موضوع بسيط & مهم
الأحد فبراير 16, 2014 12:47 am من طرف micha

» تذكير بالخير
الأحد فبراير 16, 2014 12:44 am من طرف micha

» العصابة الوردية
الأحد فبراير 16, 2014 12:43 am من طرف micha

» موضوع الألف رد
الأحد فبراير 16, 2014 12:39 am من طرف micha

» كل عام و أنتم بخير
الأحد فبراير 16, 2014 12:37 am من طرف micha

» هل استححق الترحيب بنات
الأحد فبراير 16, 2014 12:35 am من طرف micha

» تذكير
الخميس يناير 30, 2014 3:31 pm من طرف جنان

» قيمة الصيام
الخميس يناير 30, 2014 3:28 pm من طرف جنان

» اكس بوكس 2013
الخميس يناير 30, 2014 3:16 pm من طرف جنان

» ساعدوني
الخميس يناير 30, 2014 3:10 pm من طرف جنان


شاطر | 
 

 انذاَاَاَاَاَااااَر

اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4, 5, 6, 7
كاتب الموضوعرسالة
xxxxxxxx
زائر
avatar


مُساهمةموضوع: انذاَاَاَاَاَااااَر   الثلاثاء أبريل 17, 2012 1:09 pm

تذكير بمساهمة فاتح الموضوع :

أآأنذذذأآأإررر
يقول آلخپرآء أن نتآئچ زلزآل آليآپآن سينتچ عن
ظهورچزيرة چديدة.لونتذگر أن آلرسول ذگر أن آلدچآل مسچون في چزيرة پآتچآه
آلغرپ من آلچزيرة آلعرپية.وآليآپآن ستگون أول من ترآ هذه آلچزيرة في
آلعآلم.گمآ هنآگ معلومة قدلآيعلمهآ آلگل.وقد ذگر في گتآپ نهآية آلعآلم
للشيخ محمدآلعريفي أن آلسنة آلتي ستسپق ظهورآلمهدي للعآلم سيحدث گسوف للشمس
وخسوف للقمر في نفس آلسنة.وفعلآ حدث گلآ منهمآ في نفس آلسنة مرتينوهذه
آلظآهرة حدثت لأول مرة في آلعآلم. آلغرپ يقولون پأن2012هو نهآية آلعآلم.لگن
من يدري قد يگون2012هو پدآية ظهورآلعلآمآت آلگپرى وپآلتآلي پدآية
نهآيةآلعآلم أنه آنذآر من آلرپ لإيقآظ آلمسلمينفلنچعل آلصلآة أهم شئ في
حيآتنآ.. ..آلى گل من دخل آلموضوع~



!! وقفهـ تأمل



تررأآإ مآحآخذ من وقتگ شي <3

فلآ تپخلوآآ ع آنفسسگم پأخذ آلآچر وآلثوأآپ

~
زي
مآتعرفوأإ گثثروآ آلآموأآت وگثثروآ آلمغنيين وآلمغنييآت وگثثرت آلآسسوآق
وگثثثر آلتششپه پآلگفأآر و عقووق آلوآلديين وتقآآأرپ آلزمآآن صآر آلييوم
يمر گآأنهـ سسآعهـ غمضي عيونگ وفتحيهآ چآ آلليل

,, ><

ييعني گل علآمآت آلسسآعهـ آلصغرى طلعت تقرييپأإآ وپآقي علآمآت آلسآعه

آلگپرى,,وأحنآ لسع پغفله مو دآريين ع آللي يصير وحآآپين آلدنيآ ونآسين آلآخ

فگرتوأآ تعملو لآخررتگم لآ طپعآأ


تخييل
نفسسگ چآلسس تسسمع آغآأآني آو تششوف محرم آو تگلم پنآآت وتگلمي آولآد و
فچآأه تسسمع حد يقوول قآآمت آلقيآآأمه آيش شعوورگ وآنتي مآتچهزتي لدآأ
آليووم لسسع تررآ مآحتنفعگ آلآغآني ولآ آللي گنت تششوفيه ولآ آلولد آللي
گنتي تگلمييه گل وآآحد پنفسسه مآرح ينفعگ شي طپعآ لمآ تقووم آلسآعه آپوآپ
آلتوپه تغلق يعني لآ مچآل للرچووع تعرفوآ آيش هوآآ آهون عذآآپ آلنآآر ؟!
!!


چمره
من نآر توضع آخمص قدميه تغلي منهآ دمآإأغهـ تخيلي دآ آهوون عذآپ آهل
آلنآآر مآپآلگ پآلپآآقين تعرفي نآر آلدنيآآ آللي پس لمسسه تچلسسي يوومين مو
قآدره تمسسگي شي مقآرنه پنآر آلآخرة آنهآ پآآآآآآرده ولآشي ,,

گمآآن
نعلم آلزلآزل وآلپرآگيين وآلسسيول وآلآنفچآآرآت وآلگوآرث وآلحرآئق آللي
صآرت مآهيآ آلآ تهيأ آلآرض ليوم آلقيآآأمهـ فيوم آلقيآآأمهـ قرريپ

چدآ

تتوآلى آلعلآمآت آلگپــــــــرى پسرعة رهيپة تم وصف
سرعتهآ ... مثل آلمسپحه آلمسپآح ، آلسِپحة آذآ قصيت آلخيط من آلنص وطآحت آلخرز منه پسرعه
..


فآنه آلعلآمآت آلگپرى گسرعتهآ

لآآله آلآ آلله مچرد آلتفگيير فيهآ يقشعر آلآپدأآن

~

فلآ نخلي آلشيطآآأآإن يسيطر عليينآ وخلينآ نعصي آلله فپآ آلنهآيه


حيقوول فلآ تلوموني ولوموآ آنفسگم

خلونآ نرچع لله پآلتوپه وآلآعمآآل آلصآلحهـ ,,,

نصيحه لوچه آلله
...
إن في چهنم وآدي أسمه [ وآدِي آلغي ] لچآمعين آلصلوآت پلآ عذر - ومؤخر آلصلوآت پدون عذر
..
في وآدي إسمه [ وآدِي آلويل ] وآدي مليء پآلعقآرپ وآلحيآت - لـتآرگ آلصلآة
..
في وآدي إسمه [ وآدِيِ آلصقر ] هذآ آلوآدي پمچرد دخول تآرگ آلصلآة فيه تذوپ عظآمه من شدة آلحرآرة
.
وتآرگ آلصلآة يُحرم مِن شفآعِة آلنپي صلى آلله عليه وسلم . .
..
.ملآحظة : " من گتم علمآً آلچمه آلله پلچُآم مَن نآ
``
تعرفون آلگلمة آلي تقولونهآ پدل ((مع آلسلآمة))
آلي هي ((پآي)) تدرون آش معنآ هذي آلگلمة آلي خليتوهآ پدل ((مع آلسلآمه))
معنآهآ
((في رعآية آلپآپآ آلمعضم))
يعني شرگ
آللهم پلغت آللهم فآشهد

آنشرهآ قپل مآيزيد خطرهآ

عآچل آلمسيح ألدچآل عَ أپوآپ آلخروچ
نحن في أيآم آلمسيح آلدچآل.
آقرووه للنهآية

آفغآنستآن
پآگستآن آلعرآق تونس، مصر، آليمن، ليپيآ لپنآن و آلآن سوريآ ! إنهآ
آلعلآمه .. آلعرپ لآ يچدون من يحگمهم وسقوط 7 من آممممرآء آلدول
... ... سقط حگم صدآم حسين (آلعرآق)
ومآت مقتولآ آلحريري (لپنآن)
تنآزل عن آلحگم حسني مپآرگ (مصر)
وهرپ عن آلحگم پسپپ نآدآءت وتضيق أهل تونس علية زين آلعآپدين(تونس )
ومقتل آلقذآفي (ليپيآ )
ومين آلسآپع «پشآر آلأسد »
وآلآن آلعديد من آلمچآزر وآلقتلآ في سوريآ
ومن آلعلآمآت أيضآَ
گثرة آلهرچ پمعنى يگثر آلقتل پينمآ لآيعرف من آلقآتل وآلمقتول !
وهذآ آللي نشوفة پسوريآ وآليمن وليپيآ وپعض آلدول آلعرپية
فيظهر آلمهدي ليقودهم!
من تپدى آلعلآمآت آلگپرى أپوآپ آلتوپه تغلق
آليس پآلله علآمآت خروچ آلمسيح آلدچـآل
طلعت
مآتدري آْنٺ يمگن يگون نشرگ للرآپط هذآ سپپ في هدآية وتوپة شآپ أو فتآة فيرحمگ آلله
1- أولآد يعشقوون پعض !
2-"""""" پنآت يعشقون پعض و آگپر مثآل آلي يصير في آلمدآرس !""""""
هل تعلم آنهم سيذهپون آلى چهنم من دون حسآپ ليه آﻻنحرآف عن آلفطرة ؟!
چهنم مآترحم پآﻻخرة !
وﻻتنسون عقوپة آلدنيآ
سپحآنه عز و چل .. " (( يمهل ولآ يهمل ))
وللمعلومية .. چميع علآمآت آلقيآمة آلصغرى طلعت ..!
وآذآ گآن صحيح آللي تقوله وگآلة نآسآ آلأميرگية
عن آنه في نچم رآح يطلع في 2012 مآ يمر إلآ 4500 سنة !!
فآپشرگم .. " وآلطآرق(1) ومآ آدرآگ مآلطآرق(2)آلنچم آلثآقپ "
لو گآن آلنچم صحيح .. رآح يگون أول علآمآت آلسآعة آلگپرى !
وآلگل يعرف .. آلعلآمآت آلگپرى تظهر متتآلية .. !
وتتقفل أپوآپ آلتوپة .. وتظهر آلشمس من مغرپهآ ويآچوچ ومآچوچ !!
وآلدچآل وظهور آلآمآم آلمهدي و عيسى عليه آلسلآم !
ومن پعدهآ توقف قدآم رپگ وچهآ لوچه .. سپحآنه
وآلله أعلم مني ومنگم .. أتمنى آلمحآفظة ع آلصلآة وآلتوپة وآلآپتعآد عن آلزنآ وآللوآط وآلسحآق!
مآ تپي تنفع نفسگ وتگسپ أچر ؟!
آنفع غيرگ وخذ أچره ..
( پني آدم مو معصوم عن آلخطأ لگن خير آلخطآؤن هم آلتوآپون ) آللهم آغفر لنآ آچمعين
آللهم نسآلگ حسن آلختآم ...يآآآآ رپ

لآ تنسي ذگر آلله

لا اريد ردود زي شكرا او جزاك الله هير او معك حق لا لا والف لا انا اريد ردود نقاش وتكون مفيدة ولو واحدة تعطينا معلومة انا اكتب مثل هكذا مواضيع ولا احد يهتم والكل يقول شكرا او معاك حق ويسكتوا شو تخسروااا لو عطيتونا معلومة نستفيد منها او نصيحة تفيدنا في الاخرة
انتو تظنوا اني امزح لا و الف لا دي معلومات حقيقة والقيامة قربت بجد لا تحسوبني امزح تقولون شكرا وبس لا لا هذا شيئ جدي ومافيه لا شكرا ولا يسلموا فيه اللهم احسن خاتمتنا و فيه اللهم صلي على سيدنا محمد وفيه استعدوا يا يا بني يعرب للجهاد و الحساب....

طيب هاد شكرا ويسلموا رح تفيدكم في الاخرة,اكرر شو تخسري لو كتبتي رد معتبر ونصيحة لاخواتك المسلمات ترا انا جادة
على اية حال ربما عصبت شوية لكن فعلا الامر جدي اهتموا شوية وكل واحدة تخبرنا شو شعورها تجاه ما يحصل الان من اشراط القيامة ؟؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

كاتب الموضوعرسالة
xxxxxxxx
زائر
avatar


مُساهمةموضوع: رد: انذاَاَاَاَاَااااَر   الأحد مايو 05, 2013 12:00 pm

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

[center]الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله

أما بعد .




الاخوة والأخوات الكرام .. أهلا وسهلا بكم ..




كلنا يعلم اهمية المحافظة على الصلاة
وكلنا يعلم خطورة التهاون بالصلاة

ولكنا يعلم الجزاء المعد لمن حافظ



وكلنا يعلم العقوبة المترتبة على من ضيع الصلاة .



هذه الصلاة !

هل استفدت منها ؟

هل أثرت في حياتك؟

هل غيرت من تصرفاتك؟

أم انه الركوع والسجود فقط ؟
عليك ان تستشعر وانت واقف امام ربك العظمة
تقف امام ربك الذي خلقك فسواك فعدلك
تقف امام من صورك وجملك ورزقك كل شيء




تقف امام ملك الملوك رب السماوات والارض ..






وهناك امور كثيرة تساعدك على المحافظة عليها ومنها :



* تذكر انك مخلوق للعبادة وليس للعب
* تذكر ان الله يستحق العبادة منا ونحن المستفيدون منها
* تذكر مصيرك لو خالفت امر الله ولم تصلي
* تذكر جزائك العظيم عند الله اذا حافظت على الصلاة
* تذكر الجنة ونعيمها والنار وحميمها وجحيمها
حافظ على صلاتك حتى تسعد في الدنيا والاخرة
حافظ على صلاتك حتى يحل الله مشاكلك وييسر عليك
حافظ على صلاتك حتى تلقى ربك وهو راضي عنك

حافظ على صلاتك فهي اول ما ستسئل عنه يوم القيامة





واياك والتهاون بالصلاة فانها سبب للوقوع في المعاصي


قال الله تعالى :
[size=21]" فخلف من بعدهم خلف اضاعوا الصلاة واتبعوا الشهوات فسوف يلقون غيا "

متى اتبعوا الشهوات ؟

بعد ان اضاعوا الصلاة وتهاونوا فيها
فيا اخي ويا اختي اياكم والتهاون بالصلاة

فاذا رايت من نفسك اقبالا على المعاصي

فاعلم ان ذالك بسبب تهاونك بالصلاة

وان رايت من نفسك اقبالا على الاخرة
فاعلم ان ذالك بسبب محافظتك على الصلاة ..
.
لا تجعل المنتديات والمواقع تمنعك من الذهاب للمسجد للقاء ربك

ولا تجعل الماسنجر والدردشة تمنعك من الذهاب للمسجد




.




لان المواقع والمنتديات والماسنجر والدردشة
كلها لن تملك لك من الله شيئا يوم القيامة ..
تصور نفسك والناس قد ذهبت للصلاة
وانت تعبد الانترنت ولا تحرك ساكنا

تصور حين كان الرسول والصحابة يصلون

وقريش تعبد الاصنام وتسخر منهم

هل تريد ان تكون مثل قريش ؟

هل اتخذت الانترنت آلهة من دون الله ؟

لمن يسهو عن صلاة الفجر

هل العمل من الأعذار المبيحة لتأخير الصلاة عن وقتها ؟

معلومات قد تجهلها عن الصلوات الخمس

كيف نربي أطفالنا على حب الصلاة

كيفية الصلاة

الصلاة

جاء في القرآن الكريم:

(إنَّني أنا الله لا إله إلاّ أنا فاعبُدْني وَأَقِمِ الصَّلاة لِذِكْري)(1).

جاء في الحديث الشريف عن رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلم.

«ليس مني مَن استخفَّ بصَلاته»(2).

وورد عن أئمة أهل البيت عليهم السَّلام:

«إنَّ شفاعتنا لا تَنالُ مستخفّاً بالصَّلاة»(3).

مقدمات الصلاة

1 ـ الطهارة

2 ـ لباس المصلي

3 ـ مكان المصلي

4 ـ أوقات الصلاة

5 ـ القبلة



هل أنت لا تؤدي جميع الصلاوات في المسجد… لا بد أن تعلم أخي اشياءا كثيرة عن صلاة الجماعة وأجرها وثوابها

هل تعلم أخي الكريم أن صلاتك في المسجد مع الجماعة تعدل 25 صلاة في البيت أي انها افضل ب 25 ضعف وفي رواية 27

عن أبي هريرة رضي
الله عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم صلاة الرجل في جماعة تضعف
على صلاته في بيته وفي سوقه خمسا وعشرين ضعفا

فاذا صليت الفروض
الخمسة في المنزل وصلى جارك أو اخوك في المسجد يكون صلى أفضل منك ب 25 ضعف
في الصلوات الخمس أي انه أفضل منك ب 125 صلاة في اليوم

فلماذا تفرط بهذا
الأجر العظيم وتصلي 5 صلوات فقط في المنزل وأنت تستطيع أن تصليها في المسجد
وتأخذ أجر 125 صلاة في اليوم وبجهد قليل فلو كانت تجارة أو مال أو هبه هل
ستفرط في هذه الأضعاف المضاعفة

هذا غير أن بعض
علماء المسلمين يقول إن الرجل إذا ترك الصلاة مع الجماعة بلا عذر فصلاته
باطلة لا تقبل منه ولا تبرأ بها ذمته ولو صلى ألف مرة وممن قال بذلك شيخ
الإسلام أحمد بن تيميه رحمه الله وناهيك به من عالم وقاله الإمام أحمد بن
حنبل في رواية عنه أيها المسلمون لا تخاطروا بصلاتكم أدوها مع الجماعة في
مساجد المسلمين

للامانة منقول للافادة

نعم صلاتك يا اختاه
أهم شيئ في حياتك
لا يوجد شيئ أهم من صلاتك
ولا ينبغي ان يشغلك شيئ عنها
لا عمل ولا دراسة
لا اهل ولا سفر
لا نوم ولا لهو
فلنجعل الصلاة اهم شيئ في حياتنا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
xxxxxxxx
زائر
avatar


مُساهمةموضوع: رد: انذاَاَاَاَاَااااَر   الإثنين مايو 06, 2013 12:03 pm

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


إليك غاليتي هذه الكلمات الثمينة ..
منقولة عن الشيخ محمد بن محمد المختار الشنقيطي







أصيك أن تنجو بنفسك .. ولا تبالي بصديق ولا بقريب ولا بحبيب !

من الذي قال أن الهداية تفتقد أن يكون أحدا معك ؟؟
هل يضرك إذا كان الله معك أن لا يكون معك أحد ؟!

قال أصحاب موسى إنا لمدركون فأجابهم كلا إن معي ربي سيهدين ..

لمن تنيب ؟
تنيب إلى الملك القيوم جبار السماوات والأرض إله
الأولين والآخرين من بيده حياتك وموتك من بيده غناك وفقرك وذلّك وعزك
ومهابتك وكرامتك بيده كل شيء بيده سبحانه وتعالى ..

أتخشى إذا اهتديت وإذا التزمت ؟؟
إذا كنت الآن تعيش ما تعيش في هذه النعمة وأنت تعصى الله عز وجل فكيف إذا أطعت الله عز وجل ؟؟
لا يسوء ظنك بالله ! فوالله إن أطعته وأحببته لجعل لك من أطباق السماوات والأرض مخرجا .. ولو كنت الوحيد في أسرتك وعشيرتك وأهلك وقومك فإن الله سيؤنس وحشتك وسيقوي قلبك وسيثبتك بتثبيته سبحانه وتعالى ..

لا تبالي وعليك أن تقبل على الباري وأن تصلح بينك وبين الله عز وجل ..
وما يدريك فلعل ما ترى من حولك من عصاة ومذنبين من الأقربين، لعل الله أن يهديهم على يدك
! ألم تعلم أن هذا الدين كان في ظلمة كهف وغار نزل به الروح الأمين على
قلب سيد المرسلين صلوات الله عليه وانظر كيف ساد به الدنيا وأصبح اسمه في
الآفاق، يقول المؤذن أشهد أن محمدا رسول الله ..

هذا دين الله، فالرحمة بيد الله والعزة بيد الله والكرامة من الله فأقبل على ربك .. ما خلقت إلا لهذا .. خلقت لتعبد الله !

فإياك أن تستوحش وإياك أن تستقلّ نفسك وإياك أن تحتقر نفسك بطاعة الله عز وجل ..
أبدا ! بل اعلم أن الله عز وجل سيرفعك من الضعف
ويعزك من الذلة ويخرجك من المهانة ويجعل لك خلفا وعوضا منه سبحانه وتعالى
فهو خير الخالفين سبحانه وتعالى فأبشر بكل خير من الله !

إبراهيم عليه السلام وقف على قومه كلهم من الأقربين والأبعدين ليقول لهم قولوا لا إله إلا الله فعاداه الناس عن بكرة أبيهم كلهم ضده ! وآخر ما يكون أن يجتمعوا لقتله وهلاكه ! وتوقد النار نصرة للآلهة والشرك والعبودية لغير الله عز وجل ويرمى في هذه النار .. وهو كامل الإيمان كامل الإيقان في العظيم الرحمان وقال كلمته : ‘حسبنا الله ونعم الوكيل‘ فقال الله تعالى ‘قلنا يا نار كوني بردا وسلاما على إبراهيم‘ ..

[size=21]تأمّل

خرج من أرضه فقال : إني مهاجر إلى ربي سيهدين .. خرج من أرض أبيه وقومه
فأبدله الله الأرض المقدسة أرضا أبرك من أرضه، ثم جعل الله ذريته في البلاد
المحرمّة : انظر كيف خلف الله له في الأرض ثم بعد ذلك جعل له لسان صدق في
الآخرين وأعطاه وجعل في ذريته الكتاب والنبوة كل هذا خلف من الله !
وكذلك يخلف الله للموحدين والمؤمنين ..

إياك إذا كنت في طاعة الله أن تشعر بذلة ..
إياك إذا كنت في طاعة الله أن تشعر بالضعف و بالخوف .. ولو أن العالم كله والفتن أحاطت بالناس فاعلم أنك أعز الناس بالله وأنهم إذا استغنوا بالدنيا فأنك أغنى ما تكون بالله وأنهم إذا استعزّوا بمعصية الله فإنك أعز ما تكون بطاعة الله ..

لا تشعر بالضعف وبالخوف وهذا الانهزام ..
الإنسان بمجرد أن تأتيه فتن يكن على الطاعة ثم ينتكس ؟؟!
كلا والله! إن الله لا يضيع أجر من أحسن عملا والله لا يضيع أجر المحسنين ولا يضيع عباده المتقين بل هو سبحانه أرحم الراحمين ألطف ما يكون بهم وهو سبحانه يدبر لهم ويكيد لهم ويحفظهم سبحانه وتعالى ويكلأهم .. فكن معهم ولا تكن مع غيرهم ..

أبشر بكل خير وأقبل على الطاعة وعلى الالتزام لا عليك من الأقربين والأبعدين ..
ومن أناب إلى ربه فهو من المفلحين ..



أسأل الله عز وجل بعزته وجلاله أن يثبتنا على طاعته ومحبته ومرضاته ..
اللهم اهدنا هداية الأبرار وارزقنا سبيل الأخيار والطف بنا في الليل والنهار واحشرنا في زمرة المصطفين الأطهار..
يا أرحم الراحمين يا من أنت الواحد القهار وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين ..

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
xxxxxxxx
زائر
avatar


مُساهمةموضوع: رد: انذاَاَاَاَاَااااَر   الإثنين مايو 06, 2013 12:53 pm

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

عشر همسات للفتاة المسلمة


الهمسة الأولى : أيتها الأخت المؤمنة .. يا من أنعم الله عليكِ بصحة البدن .. يا من أكرمكِ الله بنعمة الإسلام .. احمدي الله سبحانه واشكريه .. وتقرَّبي إليه وأطيعيه .. فإن طاعته فيها سعادة الدنيا والآخرة .. والقرب منه منوطٌ بعزَّ الآخرة والأولى .. قال تعالى : ( ومن يُطع الله ورسوله فقد فاز فوزاً عظيماً ) .

الهمسة الثانية : حافظي على حجابكِ وعفافِك .. فالحجاب طهارةٌ وعفٌة ونقاء .. قال تعالى : ( يا أيها النبي قل لأزواجك وبناتك ونساء المؤمنين يدنين عليهنَّ من جلابيبهنَّ ذلك أدنى أن يُعرفن فلا يُؤذَيْن ) ..

نعم .. إنه زينة وعلامة للمرأة الطاهرة الشريفة .. كيف لا ؟ وهو دليل حيائها .. وعلامة نقائها .. وهو صيانةٌ لها من شياطين الإنس والجن .. فاحرصي على حجابكِ - رحِمكِ الله - فإنه سرُّ سعادتكِ .

الهمسة الثالثة : احذري دعاة التبرج والسفور .. فإنهم يريدون الشرَّ لك َ .. وكوني سداً متيناً أمام أفكارهم .. وحصناً منيعاً أمام شهواتهم .. نعم يا أختاه .. لقد أرَّقهم وأقضَّ مضاجعهم حياؤكِ وعفَّتُكِ .. فأرادوا أن يُلحِقونكِ بركب الفاجرات الغربيات .. من أجل قضاء شهواتهم .. وتحقيق رغباتهم .. فاحذريهم .. إني لكِ من الناصحين ..

الهمسة الرابعة : صوني لسانَكِ عن الغيبة والنميمة .. فإنهما يمحقان الحسنات .. ويأكلان أجور الطاعات .. قال تعالى : ( ولا يغتب بعضكم بعضاً أيحبُّ أحدكم أن يأكل لحم أخيه ميتاً فكرهتموه ) .

ثم اجتنبي تلك المجالس التي يحصل فيها مثل هذه المعاصي والآثام .. وأكثري من ذكر الله وقراءة القرآن .. فإنهما من أسباب النجاة من هذه الأمور ..

الهمسة الخامسة : احرصي - رعاكِ الله - على التفقُّه في أحكام دينِك .. وأمورِ عقيدتِك .. وأوصيك بقراءة الكتب النافعة .. والوصايا الجامعة .. من كتب علمائنا ودعاتنا .. كما لا تنسَيْ حضور مجالس الذكر والعلم .. فإنها من أسباب تحصيل ذلك ..

وتذكري قول الرسول صلى الله عليه وسلم : ( من سلك طريقاً يلتمس فيه علماً سهَّل الله له به طريقاً إلى الجنة ) .

الهمسة السادسة : أيتها المؤمنة .. لا زال التاريخ يذكر لنا سِيَر العظماء من النساء .. اللائي ضحّين بجهدهنَّ ووقتهنَّ .. فربّين العظماء والأبطال .. وساهمن في إعداد نماذج مشرقة .. تحدَّث عنها العالَم .. وصَفَّق لها التاريخ .. وقديماً قالوا : وراء كلَّ تربية عظيمة امرأة عظيمة ..

فهل ستكونين ممن نقشت اسمها في جدار الزمن .. ورسمت فعلها في لوحة التاريخ .. وذلك بإنتاج جيلٍ متميِّزٍ فريد .. تغرسين فيه حبَّ دينه وأمته .. وتزرعين فيه روح الفداء .. فيُثمرُ عقيدة التضحية ..

فهيا يا أختاه .. فإن الجهد لن يضيع .. والعمل لن يبور .. ( وقل اعملوا فسيرى الله عملكم ورسوله والمؤمنون ) .

الهمسة السابعة : أيتها الكريمة .. احرصي على كثرة النوافل .. وداومي على البذل والإنفاق .. وكوني من السبَّاقات .. إلى جنةٍ عرضها الأرض والسماوات .. قال تعالى : ( وسابقوا إلى مغفرةٍ من ربكم ) .. وقال : ( وفي ذلك فليتنافس المتنافسون ) ..

فهيا يا أختاه .. فالميدان فسيح .. والطريق طويل .. فتزودي بزاد الإيمان .. وتسلحي بسلاح الطاعة .. والموعد الجنة ..

الهمسة الثامنة : أيتها الفاضلة .. هل سمعتِ بقصة أم صالح ؟

إنها امرأةٌ عجوز .. سمعت عن فضل الدعوة إلى الله تعالى وعظيم ثوابها .. فخرجت مع أولادها إلى قرية من القرى .. لتعليم النساء ونصحهنَّ وتوجيههنَّ .. فلله درُّها .. وأين اللواتي يقتدين بفعلها ؟

قال تعالى : ( ولتكن منكم أمةٌ يدعون إلى الخير ويأمرون بالمعروف وينهون عن المنكر ) .. فهل ستخضعين لهذا النداء الرباني العظيم .. وهل هل ستنقادين لهذا التوجيه الإلهي الجليل ؟ أرجو ذلك ..

الهمسة التاسعة : أيتها المؤمنة .. لا زال الكثير من النساء يتشوقن إلى من يشاطرهنَّ همومهنَّ .. ويناصفهنَّ أحزانهنَّ وآلامهنَّ .. فهم بحاجةٍ إلى الصالحات أمثالِك .. فبادري رعاكِ الله بالقرب من أخواتك .. وكوني عوناً لهم على الطاعة ..

بل كوني مرشدة لهم إلى الخير والفلاح .. فأنتِ أهلٌ لذلك - إن شاء الله - وتذكري قول الرسول صلى الله عليه وسلم : ( فو الله لأن يهدي الله بك رجلاً واحداً خيرٌ لك من حُمُر النعم ) .

الهمسة العاشرة : أوصيكِ بالقراءة في سِيَر من سلف من النساء الصالحات .. اللاتي ضربن نموذجاً رائعاً في القدوة الحسنة .. والمثال النادر .. والنوع الفريد .. حقاً إن في سيَر تلك النساء عبراً ودروس .. ودرراً وجواهر ..

ولولا ضيق المكان .. لذكرتُ لكِ نماذج مضيئة .. وصوراً مشرقة .. من أخبارهم وآثارهم .. ولعلي أن أفرد ذلك في موضوع لاحق - بإذن الله - .. ولكني أحيلكِ إلى كتب السِّيَر .. ففيها الشيء الكثير ..

والله يتولاكِ .. ويُسعدكِ ويرعاكِ ..

للامانة منقول للافادة

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
xxxxxxxx
زائر
avatar


مُساهمةموضوع: رد: انذاَاَاَاَاَااااَر   الجمعة مايو 10, 2013 11:46 am

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

تتكاثر وتتوالى مشاكل الفتيات في هذه الاَونة

و تتوالى الآهات والحسرات من الكثير الكثير من الفتيات الغافلات .


أيها الاخوة والأخوات : ارحموا الفتيـات
أيهــا المــجتـمـــــــع:رويداً رويداً بالفتاة
أيها الآباء والأمهات:حناناً وعطفاً للفتاة
أيهـــا الإعـــــلاميـــون : رفقاً بالقواريـر
أيهــا الشباب:اتقوا الله في الأزهار والورود


هذه حال الفتاة ،فالمشاكل والأخطار تفترسها : ( فراغ وسهر ، انحراف وفساد ، عشق
وغرام تبرج وسفور ، عجب وغرور ، عقوق للوالدين ، ترك للصلاة ، تبذير للأموال
تقليد للغرب ، ضياع للشخصية ، سفر لبلاد الكفر والإباحية ، جلساء السوء ، الكذب والغيبة
وبذاءة اللسان ، التدخين والمخدرات ، العادة السرية ، التشبه بالرجال ، أفلام وقنوات ، فُحْش
وروايات ، غناء ومجلات ، معاكسات ومقابلات، ..)وغيرها من مشاكل الفتاة .

إن لك تأثيرا كبيرا في المجتمع ، وقد يكون التأثير سلباً أو إيجاباً ،
فإن كنت ذا عقل ناضج كان لك تأثيرك البناء الفعال ،
وإن كنت ذا عقل خفيف طائش ،أو عقل فاسد منحرف كنت بؤرة فساد وإفساد للمجتمع وهدمه .
أخيتي أرجو أن لا تُزعجك صراحتي : فوالله إننا نستطيع كغيرنا أن نتلاعب بالعواطف ، ،
وأن نجعلك تعشين في عالم الأحلام ،نعم لا تُعجزنا كلمات الغزل ، بل نتحدى كل من يعزف
على أوتار المحبين ..
ولكن مـاذا بعد ؟! شتان بين من يريدك لشهوته ،وبين من يريدك لأمته

، نعم نريدك أن تكوني أكبر من هذا ، أن تنفعين ، أن تساهمين في بناء المجتمع ونهضته ،
، وهل الحياة حب وعشق فقط؟لماذا ننام على الشهوة ، ونصحوا عليها ؟

!لماذا عواطف فقط ؟ أين العقل ؟ وأين الإيمان ؟ وأين المروءة ؟ بل أين البناء والتربية
والفكر ،والمبادئ والأهداف في حياة المرأة ؟!


أيتها الأخت :

هل تعلمين وتفهمين أن هناك من يريد إبعاد المرأة عن دينها ،وصدها عن كتاب ربها ؟ وإن كنت لا

تعلمين ،فيكفي ما تشاهدين من ذاك الركام الذي يزكم الأنوف من المجلات والأفلام والقنوات ،

والأقلام والروايات ،والتي لا هم لها إلا عبادة جسد المرأة ، من فن وطرب ، وشهوة وجنس ، ومساحيق

وموضات فلماذا الاهتمام بالصورة لا بالحقيقة ،وبالجسد لا بالروح ؟ كم أتمنى _ أخيتي _ أن تفرقين بين

من يحترم عقلك لا جسدك ،ويهتم بملء الفراغ الروحي والفكري لديك لا من يهتم بالشهوة والجسد

والطرب .فهل عرفت ماذا نريد ؟وأنت تقرأين القرآن قفي وتأملي قول الحق عز وجل ) إِنَّا جَعَلْنَا مَا

عَلَى الْأَرْضِ زِينَةً لَّهَا لِنَبْلُوَهُمْ أَيُّهُمْ أَحْسَنُ عَمَلًا (


فهل عرفت إذاً :إنه ابتلاء وامتحان ،فاسألي نفسك :هل نجحت أم رسبت في الامتحان ؟!

أخيتي :تمـني ما شئتِ ، واعملي ما شئتِ ولكن اعلمي أن الله يراكِ ،

وأن اللحظات معدودة ، والأنفاس محسوبة ، والذي يذهب لا يرجع ، ومطايا

الليل والنهار بنا تسرع ، فماذا قدمت لحياتك ؟ ..اسألي نفسك : ماذا

قدمتِ لحياتك ؟


أخيـــتي : ليس لك إلا هو ، ليس لك إلا الله ، إنه الله الرحيم اللطيف ، إنه السد المنيع
، حصن الإيمان والأخلاق ، فقوليها ولا تترددي : ( اللهــم إني ظلمت نفسي ظلما كثيرا
ولا يغفر الذنوب إلا أنت ، فاغفري مغفرة من عندك ، وارحمني إنك أنت الغفور الرحيم )
قوليــها .. قوليها من قلب تراكمت عليه الهموم والغموم ( اللهم إني ظلمت نفسي كثيرا
، فإن لم تغفر لي وترحمني لأكوننّ من الخاسرين ) .

قوليها بصدق لتنفضي عنه ظُلَمَ المعاصي والغفلة ، فقد اخبر الحبيب e بقوله : " إِنَّ
المُؤْمِنَ إِذَا أَذْنَبَ كَانَتْ نكتةٌ سَوْداءُ فيِ قَلْبِهِ ، فَإِنْ تَابَ وَنَزَعَ وَاسْتَغْـفَرَ ، صُقِلَ قَلْبُه ، وَإِنْ
زَادَ زَادَتْ ،حَتَّى يَعْلُوَ قَلْبَهُ ذَلِكَ الْرَّيْنُ الَّذِي ذَكَرَ اللهُ عَزَّ وَجَلَّ فِي الْقُرْآنِ : ) كَلَّا بَلْ رَانَ

عَلَى قُلُوبِهِم مَّا كَانُوا يَكْسِبُونَ(



فهل تغسلين عن قلبن هذا الران ؛ لتذوقي بصدقٍ صَفَاء الإيمان ، والحب الحقيقي للرحمن ،
ام انك تترددين وتضعفين ؟ من اجل نزوة وشهوة .!!


أختاه أخبريني :

لو أن ملك الموت أتاك ليقبض روحك ، أكان يسُرُّكِ حالُك وما أنت عليه ؟!

أختاه ، كيف بك لو نزل بجسمك عاهة فغيرت جمالك وبهجتك ؟!

أختاه ، إن للموت سكرات ، وللقبر ظلمات ، وللنار زفرات فاسألي نفسك ماذا أعددت
لها ؟


وأخيراً أيتها الفتاة ،وبعد هذا كله ،كوني شجاعة واتخذي القرار ، ولا تترددي ،كوني ممن

وصفهن الله فقال ) فَالصَّالِحَاتُ قَانِتَاتٌ حَافِظَاتٌ لِلْغَيْبِ بِمَا حَفِظَ اللَّهُ.. ( [النساء 34]

فاحفظ الله يحفظك .

بعض من

محاضرة للشيخ إبراهيم بن عبدالله الدويش
للامانة منقول للافادة


اختي الكريمة لا تغتري بهذه الفتن
كوني قوية ذات ايمان وطهارة
ولا تستلمي للمغريات بارك الله فيك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
xxxxxxxx
زائر
avatar


مُساهمةموضوع: رد: انذاَاَاَاَاَااااَر   الإثنين مايو 13, 2013 1:31 pm

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


إلا من تــاب

!! تأملوا

لما قال عز و جل :
(( أولئك يلعنهم الله ويلعنهم اللآعنون ))
قال بعدها :
(( إلا الذين تابوا .. ))

ولما قال سبحانه :
(( خآلدين فيها لآيخفف عنهم العذاب ولآ هم ينظرون ))
قال بعدها :
(( إلا الذين تابوا ))

ولما قال عز و جل :
(( إن المنافقين في الدرك الأسفل من النار ))
قال بعدها :
(( إلا الذين تابوا ))

ولما قال سبحانه :
(( ولهم في الآخرة عذاب عظيم ))
قال بعدها :
(( إلا الذين تابوا ))

ولما قال عز من قائل :
(( لقد كفر الذين قالوا إن الله ثالث ثلاثه .. ))
قال بعدها :
(( أفلا يتوبون إلى الله ))

ولما قال سبحانه :
(( ومن يفعل ذلك يلق أثامآ ))
قال بعدها :
(( إلا من تاب ))

ولما قال سبحانه :
(( فسوف يلقون غياً ))
قال بعدها :
(( إلا من تاب ))

ولمآ قال تعالى :
(( وأن عذابي هو العذاب الأليم ))
قال قبلها :
(( أنا الغفور الرحيم ))

ولمآ قال :
(( فلهم عذاب جهنم ولهم عذاب الحريق ))
قال قبلها :
(( ثم لم يتوبوا ))

,, آيات عظيمة ,,

قال سبحانه وتعالى :

- (( فمن تاب من بعد ظلمه وأصلح فإن الله يتوب عليه ))
(( وإني لغفار لمن تاب وآمن وعمل صالحاً ثم إهتدى ))
(( وأستغفروا ربكم ثم توبوا إليه إن ربي رحيم ودود ))
(( إن الله يحب التوابين ))
(( يآ أيها الذين آمنوا توبوا إلى الله توبة نصوحا ))



{ دعوه }

هل تدآركنا أنفسنا !
هل إستجبنا لنداء ربنا !

{ تذكروا }
شروط التوبه :

1- الإقلاع عن الذنب
2- الندم على مآفات
3- العزم على عدم العوده

{ بُـشرى }

بآب التوبة مفتوح
الله يفرح بتوبة عبده !!
فالتآئب من الذنب كمن لآ ذنب له !
من ترك شيئاً لله عوضه الله خيراً منه

{ دعاء }

وفقني الله وإياكم لكل خير
ورزقنا الفردوس الأعلى من الجنه
آمين

ألا تحب أن تكون ممن يحبهم الله !؟
ألا تحب أن يغفر الله لك ؟
{ رددوا معى }
لاإله إلا الله عدد مآكان وعدد مآيكون عدد الحركآت وعدد السكون
الحمد لله عدد مآكان وعدد مآيكون عدد الحركآت وعدد السكون
أستغفر الله عدد مآكان وعدد مآيكون عدد الحركآت وعدد السكون

للامانة منقول للافادة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
xxxxxxxx
زائر
avatar


مُساهمةموضوع: رد: انذاَاَاَاَاَااااَر   الإثنين مايو 13, 2013 1:37 pm

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ...


دخلت النت داعيه خرجت عاشقه


تحكي 'س.م' قصتها مع غرفة المحادثة فقالت: أنا
فتاة جامعية عمري 30 عامًا, كنت أدخل المنتديات
الشرعية بهدف الدعوة إلى الله, وكانت لديّ الرغبة
أن أشارك في حوارات كنت أعتقد أنها تناقش قضايا
مهمة وحساسة تهمني في المقام الأول وتهم الدعوة
مثل الفضائيات واستغلالها في الدعوة, ومشروعية الزواج
عبر الإنترنت ـ وكان من بين المشاركين شاب
متفتح ذكي، شعرت بأنه أكثر ودًا نحوي من
الآخرين, ومع أن المواضيع عامة إلا أن مشاركته
كان لدي إحساس أنها موجهة لي وحدي ـ ولا
أدري كيف تسحرني كلماته؟ فتظل عيناي تتخطف أسطره
النابضة بالإبداع والبيان الساحر ـ بينما يتفجر في
داخلي سيل عارم من الزهو والإعجاب ـ يحطم قلبي
الجليدي في دعة وسلام, ومع دفء كلماته ورهافة
مشاعره وحنانه أسبح في أحلام وردية وخيالات محلقة
في سماء الوجود. ذات مرة ذكر لرواد الساحة أنه
متخصص في الشؤون النفسية ـ ساعتها شعرت أنني
محتاجة إليه بشدة ـ وبغريزة الأنثى ـ أريد أن
يعالجني وحدي, فسولت لي نفسي أن أفكر في
الانفراد به وإلى الأبد ـ وبدون أن أشعر طلبت
منه بشيء من الحياء ـ أن أضيفه على قائمة
الحوار المباشر معي, وهكذا استدرجته إلى عالمي
الخاص. وأنا في قمة الاضطراب كالضفدعة أرتعش وحبات
العرق تنهال على وجهي بغزارة ماء الحياء, وهو
لأول مرة ينسكب ولعلها الأخيرة.


بدأت أعد نفسي بدهاء صاحبات يوسف ـ فما أن
أشكو له من علة إلا أفكر في أخرى. وهو
كالعادة لا يضن عليّ بكلمات الثناء والحب والحنان
والتشجيع وبث روح الأمل والسعادة, إنه وإن لم
يكن طبيبًا نفسيًا إلا أنه موهوب ذكي لماح يعرف
ما تريده الأنثى..

الدقائق أصبحت تمتد لساعات, في كل مرة كلماته
كانت بمثابة البلسم الذي يشفي الجراح, فأشعر
بمنتهى الراحة وأنا أجد من يشاركني همومي وآلامي
ويمنحني الأمل والتفاؤل, دائمًا يحدثني بحنان وشفقة
ويتوجع ويتأوه لمعاناتي ـ ما أعطاني شعور أمان
من خلاله أبوح له بإعجابي الذي لا يوصف, ولا
أجد حرجًا في مغازلته وممازحته بغلاف من التمنع
والدلال الذي يتفجر في الأنثى وهي تستعرض فتنتها
وموهبتها، انقطعت خدمة الإنترنت ليومين لأسباب فنية,
فجن جنوني.. وثارت ثائرتي.. أظلمت الدنيا في
عيني..

وعندما عادت الخدمة عادت لي الفرحة.. أسرعت إليه
وقد وصلت علاقتي معه ما وصلت إليه.. حاولت أن
أتجلد وأن أعطيه انطباعاً زائفاً أن علاقتنا هذه
يجب أن تقف في حدود معينة.. وأنا في نفسي
أحاول أن أختبر مدى تعلقه بي.. قال لي: لا
أنا ولا أنت يستطيع أن ينكر احتياج كل منا
إلى الآخر.. وبدأ يسألني أسئلة حارة أشعرتني بوده
وإخلاص نيته..

ودون أن أدري طلبت رقم هاتفه حتى إذا تعثرت
الخدمة لا سمح الله أجد طريقًا للتواصل معه..
كيف لا وهو طبيبي الذي يشفي لوعتي وهيامي.. وما
هي إلا ساعة والسماعة المحرمة بين يدي أكاد
ألثم مفاتيح اللوحة الجامدة.. لقد تلاشى من داخلي
كل وازع..


وتهشم كل التزام كنت أدعيه وأدعو إليه.. بدأت
نفسي الأمارة بالسوء تزين لي أفعالي وتدفعني إلى
الضلال بحجة أنني أسعى لزواج من أحب بسنة الله
ورسوله.. وتوالت الاتصالات عبر الهاتف.. أما آخر
اتصال معه فقد امتد لساعات قلت له: هل يمكن
لعلاقتنا هذه أن تتوج بزواج؟ فأنت أكثر إنسان
أنا أحس معه بالأمان؟! ضحك وقال لي بتهكم: أنا
لا أشعر بالأمان. ولا أخفيك أنني سأتزوج من
فتاة أعرفها قبلك. أما أنت فصديقة وتصلحين أن
تكوني عشيقة، عندها جن جنوني وشعرت أنه يحتقرني
فقلت له: أنت سافل.. قال: ربما, ولكن العين لا
تعلو على الحاجب.. شعرت أنه يذلني أكثر قلت له:
أنا أشرف منك ومن... قال لي: أنت آخر من
يتكلم عن الشرف!! لحظتها وقعت منهارة مغشى عليّ..
وقعت نفسيًا عليها. وجدت نفسي في المستشفى, وعندما
أفقت - أفقت على حقيقة مرة, فقد دخلت الإنترنت
داعية, وتركته وأنا لا أصلح إلا عشيقة.. ماذا
جرى؟! لقد اتبعت فقه إبليس اللعين الذي باسم
الدعوة أدخلني غرف الضلال, فأهملت تلاوة القرآن
وأضعت الصلاة ـ وأهملت دروسي وتدنى تحصيلي, وكم
كنت واهمة ومخدوعة بالسعادة التي أنالها من حب
النت.. إن غرفة المحادثة فتنة.. احذرن منها أخواتي
فلا خير يأتي منها.
مالم تضعي لنفسك حواجز ايمانية تمنعك من الانجراف
وراء الملذات

للامانة منقول للافادة
اختاه لا تتبعي خطوات الشيطان
فانه يغوي الانسان خطوة خطوة
فان اتبعتي الخطوات الاولى فسوف تتوالى خطواتك في طريق المعصية
استغفر الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
xxxxxxxx
زائر
avatar


مُساهمةموضوع: رد: انذاَاَاَاَاَااااَر   الإثنين مايو 13, 2013 1:41 pm

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

(هذا الموضوع منقول وليس انا من كتبته)

كلنا سمعنا ورأينا
هتافات الشعوب على شعوب
مسلم على مسلم
موحد على موحد
أما رفعنا يوما هتافا على الشيطان..!!
آما نعلم أنه أكبر عدو لنا..!!
أما نعلم أنه يقوم بحربنا إذا أردنا أن نعمل أعمالا صالحة..؟؟
أما نعلم بأعدائنا ..؟
أما علمنا أن الذنوب هي التي تمنع الدعاء!!
انريد نصرة الله وتاييد الله ومعية الله بدون كسر الحاجر الذي بيننا وبينه..؟

يتبع


أما آن لنا أن نفيق..!


أما علمنا أن ما أصابنا من مصيبة فبما كسبت أيدينا...
إذا ما الحل ..؟ ماهو المخرج من هذالمأزق الذي حل بنا..

الحل هو......


نعتصم ضد إبليس والذنوب

في ميدان الرحمن ..
في ساحة الهداية
ونبدا بزحفنا لمحو الذنوب
حتى لا نترك مكانا للشيطان الا طردناه منه
ونعلن معركتنا مع الشيطان


ونعلن ونقول:


الشعب يريد إسقااط الذنوب
الشعب يريد رحمة علام الغيوب
الشعب يريد جنة الخلود...

فلنعتصم

فهل انتم مستعدون؟؟؟؟؟؟؟؟


لقد قــــــررت أن أقـــــــــوم بثـــــــــــورة على النفس


ثورة من الداخل ........
ثورة للتغييـــــر .......
ثورة للتطهيـــــر .......

شعــــــاري هـــــو :

النفس تريـــد إسقـــــــاط الذنوب
النفس تريــد التخلص من العيـوب
كفاية تهــــاون .. كفاية هـــــروب
سأبدأ بنفسي و من الآن سأتوب


وأنت كذلك ....... أبدأ بنفسك




إن كنت بالنهـــــــــــــار هائمـــــــا


وباليــــــل نائمـــــــا
فمتى تــــرضي من كـــان بـــأمــــرك قـــــــائمـــــــــــــــا.


فلنرجع الى الرحمن الرحيم



ولا تيأس ابدااااااااااااااا

أعلم أن الحياة بدون الله سراب ..
و أن القلب لا يصلح إلا بالله جلا و علا



إن كثيرًا من الناس كانوا أبعد ما يكون عن الله



وأرتكبوا الكثير من الموبقات والكبائر
ثم حسُنت خاتمتهم
وليقم كل منا وليصلى لربه ويسجد ويقول من قلبه
ياحبيبى يالله ....ياحبيبى ياربى ....
لا تطردنى من عند بابك فليس لى سواك ياحبيبى
ولنرفع شعار ....لن ابرح بابك حتى ترضى


فيا شبااااب



النفس تريـــد إسقـــــــاط الذنوب

النفس تريــد التخلص من العيـوب





موضوع: رد: الشعب يريد إسقاط الذنوب الأحد ديسمبر 11, 2011 9:53 pm





قبل أن نقوم بثورة على أنفسنا
تعالوا معى لنعرف ما هى الثورة



الثورة في أول معانيها انقلاب ..



انقلاب على ماض مرير وحاضر مؤلم ....
تُبدِّل حالا بحال .. وتقلب الأمور ظهرا على عقب ..
تعيد الأمور إلى نصابها ..
وتُرجِع الحق سيدا ليرتدَّ الباطل ذليلا خاسئا ..

فأين العزيمة القوية ..

أين النهضة الفتية ..
أما استلهمت من الثورة انقلابها على الباطل ..
و أي باطل ..
يستوي عندك الباطل الذي غزا الأمة فأذلها ..
والباطل الذي غزا النفس فأضلها
فهل شاركت في الثورة؟
هل رميت فيها بسهم؟
وإن فاتك هذا الشرف العظيم والفضل الكبير
فهل لك في الاستدراك يا واسع الإدراك ..



اليوم يومك .. أيها الثائر الحق.




قف مع نفسك واسألها؟





(( لماذا يصعب علينا قول الحقيقة )))



بينما لا يوجد أسهل من قول الباطل؟؟؟؟؟






لماذا نخشي مراقبة الناس






و لا نخشي مراقبة الله

لماذا نقول أننا نحب الله


ونحن نعصيه . . ؟؟


ونقول أننا نكره الشيطان

ونحن مطيعين له ومطأطئين رؤوسنا لجنده
لماذا نذكر عيوب الناس
وننسى عيوبنا

لماذا نغضب إذا أنتهكت حرماتنا ولو بكلمة. . ؟؟


! ! !







ولا نغضب من إنتهاكنا لحرمات الله . . . . . . . . ! !








أريدك أن تجرى هذا الحوار مع نفسك








إليك يا نفســـي....*








اسطــر لك



كلمـــــاتي هذهِ...*





كم عانيـــــت منـــك...*








كم جلبتـــي لي الحزن والهــــم وعيشة الضنــك...*






يا نفـــٍـٍـٍـٍـٍٍـٍـٍس الى متى يا نفــــــس ...



أهلكتني بالمعصية..واتعبتني بالخطيئة..









فهيا بنا


معا من أجل الثورة


معا لإسقاط الذنوب

استغفر الله الذي لا اله الا هو الحي القيوم واتوب اليه
استغفر الله الذي لا اله الا هو الحي القيوم واتوب اليه
استغفر الله الذي لا اله الا هو الحي القيوم واتوب اليه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
xxxxxxxx
زائر
avatar


مُساهمةموضوع: رد: انذاَاَاَاَاَااااَر   الإثنين مايو 13, 2013 1:45 pm

امرأه بألف رجل !

يقول أحد معلمي القرآن في أحد المساجد ...
أتاني ولد صغير يريد التسجيل في الحلقة . ..
فقلت له: هل تحفظ شيئاً من القرآن؟
... فقال نعم
فقلت له: إقرأ من جزء عم فقرأ ...
فقلت: هل تحفظ سورة تبارك ؟
فتعجبت من حفظه برغم صغر سنه ...
فسألته عن سورة النحل؟
فإذا به يحفظها فزاد عجبي . ..
فأردت أن أعطيه من السور الطوال فقلت: هل تحفظ البقرة؟
فأجابني بنعم وإذا به يقرأ ولا يخطئ . ..
فقلت: يا بني هل تحفظ القرآن ؟؟؟
فقال: نعم !!

سبحان الله وما شاء الله تبارك الله ...
طلبت منه أن يأتي غداً ويحضر ولي أمره ...
وأنا في غاية التعجب ... !!!
كيف يمكن أن يكون ذلك الأب ... ؟؟
فكانت المفاجأة الكبرى حينما حضر الأب !!!
ورأيته وليس في مظهره ما يدل على التزامه بالسنة... فبادرني قائلاً: أعلم أنك
متعجب من أنني والده!!! ولكن سأقطع حيرتك ...
إن وراء هذا
الولد إمرأة بألف رجل
.... وأبشرك أن لدي في البيت ثلاثة أبناء كلهم حفظة للقرآن ... وأن ابنتي
الصغيرة تبلغ من العمر أربع سنوات تحفظ جزء عم
فتعجبت وقلت: كيف ذلك !!!
فقال لي ان أمهم عندما يبدئ الطفل في الكلام تبدأ معه بحفظ القرآن وتشجعهم على
ذلك .... وأن من يحفظ أولاً هو من يختار وجبة العشاء في تلك الليلة ... وأن من
يراجع أولاً هو من يختار أين نذهب في عطلة الإسبوع ...
وأن من يختم أولاً هو منيختار أين نسافر في الإجازة ... وعلى هذه الحالة تخلق بينهم التنافس في الحفظ
والمراجعة ...
نعم هذه هي المرأة الصالحة التي إذا صلحت صلح بيتها ....
وهي التي أوصى الرسول صلى الله عليه وسلم بإختيارها زوجة من دون النساء ....
وترك ذات المال والجمال والحسب ..
فصدق رسول الله عليه الصلاة والسلام إذ قال :
) تُنكح المرأة لأربع لمالها , وحسبها , وجمالها , ولدينها فاظفر بذات الدين
تربت يداك) رواه البخاري .

وقال عليه الصلاة والسلام الدنيا متاع وخير متاع الدنيا المرأة الصالحة) رواه مسلم ..
فهنيئاً لها حيث أمّنت مستقبل أطفالها بأن يأتي القرآن شفيعاً لهم يوم القيامة
.... قال صلى ا ل له عليه وسلم (يقال لصاحب القرآن يوم القيامة إقرأ ورتل كما
كنت ترتل في دار الدنيا فإن منزلتك عند آخر آية كنت تقرؤها) رواه إبن حبان .
فتخيلي تلك الغالية وهي واقفة يوم المحشر ... وتنظر إلى أبنائها وهم يرتقون
أمامها
وإذا بهم قد إرتفعوا إلى أعلى منزلة ...
ثم جيء بتاج الوقار ورفع على رأسها ... الياقوتة فيه خير من الدنيا و ما فيها
فماذا سيفعل بأبنائنا إذا قيل لهم اقرؤوا؟؟؟
إلى أين سيصلون؟؟؟
وهل ستوضع لنا التيجان؟؟؟
إذا نصبت الموازين كم في ميزان أبنائك من أغنية؟؟؟
وكم من صورة خليعة؟؟؟
وكم من بلوتوث فاضح؟؟؟
بل كم من عباءة فاتنة؟؟؟
كل هذا سيكون في ميزان آبائهم وأمهاتهم،
قال الرسول صلى الله عليه وسلم (كلكم راع فمسؤول عن رعيته فالأمير الذي على الناس راع وهو مسؤول عنهم والرجل راع على أهل بيته وهو مسؤول عنهم والمرأة راعية على بيت بعلها وولده وهي مسؤولة عنهم
والعبد راع على مال سيده وهو مسؤول عنه ألا فكلكم راع و كلكم مسؤول عن رعيته)رواه البخاري .(

فالله ما أعطانا الذرية حتى نكثر من يعصيه .. !!!
ولكن ليزداد الشاكرون الذاكرون فهل أبناؤنا منهم .. ؟؟؟
فابدئي أختي الفاضلة أعزك الله ببرنامج هادف مع أبنائك وأخواتك ....
ولتكن هذه الأحرف والآيات في ميزانك ... صفقة لن تندمي معها أبداً ...
وشهادة لك يوم الحساب .. يوم يؤتى بقارئ القرآن شفيعاً لأهله يوم القيامة
يوم إرتقاء حفظة القرآن ... والإرتفاع بهم لأعلى منزلة

القصة منقولة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
xxxxxxxx
زائر
avatar


مُساهمةموضوع: رد: انذاَاَاَاَاَااااَر   الإثنين مايو 13, 2013 1:46 pm

خُلق ابن آدم مفطورا على حب الدنيا

* وما الحياة الدنيا الا لعب ولهو *

وقد زين له الشيطان فيها من متاع الدنيا :

*زين للناس حب الشهوات من النساء والبنين والقناطير المقنطرة من الذهب والفضة والخيل المسومَّة والانعام والحرث*

وكل متاع الدنيا مؤقت وزائل

* وما عند الله خير وأبقى*.

والانسان تراه وهو يركض لادراك متاع الدنيا في لهاث وكدر مستمر

وهمٍّ دائم، الا من عمَّر الله قلبه بالايمان ، فتراه راضيا بما قسم الله

له من خير الدنيا راجيا نعيم الآخرة.

فالقضية فراغ في القلب وخواء في الروح ،وهوىً متبع ،

وقد لفت الله تعالى نظرنا بقوله سبحانه..

* أفرأيت من اتخذ إلهه هواه وأضله الله على علم وختم على سمعه وقلبه وجعل على بصره غشاوة *

فاتباع الهوى مدخل عظيم من مداخل الشيطان ، وتحول كبير

عن جادة الحق ، وضلال وفتنة ، وظلم للنفس ، وإفساد في الارض .

ومن مظاهر الهوى أن يختلَّ ميزان القلب ، فيخلط بين الوهم

والحقيقة ، والقلب لا يحتمل الفراغ

فقلب المؤمن عامر بحب الله ، فاذ أحبَ الله أحبهُ الله ، والقى

محبته في قلوب عباده ، واستقام على أمر الله ، فاحبه الناس ،

وهو بدوره جعل حبه لأهله وزوجه وابنائه وعامة المسلمين حبا

ابتغاء رضا الله ، فاستقامت اخلاقه ومعاملاته وسعيه في طلب

الرزق من الحلال ،وحسن ظنه واستقام فكره ورأيه في قضايا

الاسلام والمسلمين .

وعلى النقيض من ذلك فالأخر ، تختلط عليه حتى معاني الحب

فيصبح مرض العشق والهوى لديه حبا ، وقد سماه الله

" السوء والفحشاء".

ثم تراه لا يعرف الحق من الباطل ، ولا يميز الخير من الشر

ولا الحلال من الحرام ، فيغرف من هذا وذاك

فساءت أخلاقه ومعاملاته ،وساء ظنه وساء فكره في قضايا

الاسلام والمسلمين وربما باع وطنه وأهله بدريهمات.

فاستحق كره الناس وغضب الله.

فاذا كثر الخبث في مجتمع المسلمين ، فان ذلك ايذانا بخطر

يتهدده ، ولقد حذر الله من ذلك ، وانبأنا بمصير الامم السابقة

وان وجود القلة الصالحة المنغلقة على نفسها ، لن يحول دون

تحقيق أمر الله في سننه

ومن أعظم النعم التي ينعمها الله على قوم أن يؤمنهم من الخوف

" *وآمنهم من خوف *".

لذلك فان مصلحة الامة وضمان أمنها مرهون بما يبذله دعاة الخير

من ابنائها في الدعوة الى الله والامر بالمعروف والنهي عن

المنكر، لاصلاح المجتمع ومحاربة الانحراف وتقويم الاعوجاج ما أمكن

هذه الضرورة تجعل منه واجبا شرعيا وفريضة عين ، ويؤكد وجوب

ذلك أمر الله في قوله:


" وَلْتَكُن مِّنكُمْ أُمَّةٌ يَدْعُونَ إِلَى الْخَيْرِ وَيَأْمُرُونَ
بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنكَرِ وَأُوْلَئِكَ هُمُ
الْمُفْلِحُونَ . 104 آل عمران"*

فهلاّ سارعنا قبل أن يُسرع الينا ما نزل في الامم السابقة

فسنن الله واقعة ، وأمر الله نافذ ، والامر منوط بعزمنا وعزيمتنا
*********
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
xxxxxxxx
زائر
avatar


مُساهمةموضوع: رد: انذاَاَاَاَاَااااَر   السبت مايو 18, 2013 7:04 am

پسم آلله آلرحمن آلرحيم ..

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

ثلآث أشيآء لآپد أن تستقر في ذهنڪ :

لآ نچآة من آلموت , ولآ رآحة في آلدنيآ , ولآ سلآمة من ڪلآم آلنآس !..
يقول أحد آلصآلحين : إذآ ضآقت في وچهي آلدنيآ قرأت صفحآت من آلقرآن ومآ هي إلآ أيآم ويفتح آلله لي
من حيث لآ أحتسپ رزقآً , وعلمآً , وفهمآ .
عندمآ نتأمل پدآية سورة طه في قوله تعآلى : ( طه * مآ أنزلنآ عليڪ آلقرآن لتشقى ),
نعرف أن آلقرآن سپپ للسعآدة وآلپعد عن آلشقآء , ولو تأملنآ نهآية نفس آلسورة عند قوله تعآلى :
( ومن أعرض عن ذڪري فإن له معيشة ضنڪآ )
نعرف أن من أهم أسپآپ آلضنڪ وآلضيق وآلڪآپة هو آلپعد عن ڪتآپ آلله وذڪره .
آللهم آچعل آلقرآن آلعظيم رپيع قلوپنآ ونور صدورنآ وچلآء أحزآننآ وذهآپ همومنآ ..
" لآ تنسوآ وردڪم آليومي من آلقرآن آلڪـريم "


"للامانة منقول للافادة "..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
xxxxxxxx
زائر
avatar


مُساهمةموضوع: رد: انذاَاَاَاَاَااااَر   السبت مايو 18, 2013 7:07 am

{آللهم آني عفوت مآپيني وپين خلقڪ فأعفوآ آللهم مآپيني وپينڪ }

هذآ آلدعآء آلڪثير منآ يقوله قپل نومه
وهو دعآء فيه آلڪثير من آلخير وآلأچر
ولڪن هل فعلآ وصلنآ آلى هذه آلرفعة وآلسمو ؟
پأن نعفوآ ونصفح عن ڪل من آخطأ في حقنآ وظلمنآ ؟

هل هنآڪ آنآس پهذآ آلنقآء ؟
آم آن هذآ آلدعآء مچرد ڪلمآت يقولهآ

آلپعض منآ پآلسآنه فقط دون قلپه !!

آلحقد يقتل صآحپه قپل آلغير

آلحقد مرض ليس له شفآء آلآ آلقرپ من آلله وذڪره وآلأمتثآل لأوآمره

ڪيف تدعوآ آلى آلله وقلپڪ ممتلئ پآلحقد وآلڪره ؟!!

ڪيف تڪون آنسآن خير وقلپڪ آسود ڪسوآد ليل دآمس !!

آقولهآ لڪ آنت يآمن تعرف نفسڪ

دع عنڪ آلحقد وآلڪره

دع عنڪ آلأنفة وآلڪپر وآعترف پأنڪ آخطأت

وحتى لو ڪآن آلخطآء من غيرڪ فغسل قلپڪ ممآ په

فوآلله لن تعرف آلسعآدة وآنت پهذ آلقلپ آلڪآره آلحقود

آلمسلم يحپ لله ويڪره لله ولآ ينتصر لنفسه على حسآپ دينه !!

عَن آپنِ مَسعُودٍ، عَن رَسُولِ آلله صلى آلله عليه وسلم قآل:
«ترُفِعَ أَعمآلُ پَنِي آدَمَ، فَتُعرَضُ عَلَى آلله فِي ڪُلِّ چُمُعَةٍ مَرَّتَينِ مِنهآ يَومُ آلخَمِيسِ ويَومُ آلآثنَينِ، فَيَغفِرُ لِلمُستَغفِرِينَ، ويَرحَمُ آلمُتَرَحِّمِينَ، وتَرَڪَ أَهلَ آلحِقدِ پِحِقدِهِم».

دعوة آلى تنظيف قلوپنآ من آلحقد وآلڪره
آنهآ للچميع وآنآ آولڪم وآشهد آلله على ذلڪ
{آللهم آني آشهدڪ آني عفوت مآپيني وپين خلقڪ فأعفوآ آللهم مآپيني وپينڪ } ،

ان القلوب النقية الطاهرة هي أقرب القلوب الى الله سبحانه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
xxxxxxxx
زائر
avatar


مُساهمةموضوع: رد: انذاَاَاَاَاَااااَر   الأربعاء يونيو 12, 2013 7:58 am

سلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
أتدرون مالسجود ؟؟؟

ذلك العالم الروحانى
حين تكون فى ضيافة ملك الملوك
وعلى باب رب العرش العظيم
وياللعجب
فكلما نزلت إلى الأرض
كلما اقتربت إلى السماء أكثر
وحق قول ربى
" واسْجُد وَاقْتَرِب "

هل فكرتى أخيتى يوماً
لمَ فى النزول علو
ولمَ فى التذلل عزة
ولمَ فى الانكسار والتدنى مهابة وجلال

أتدرون لمَ؟
لأنك بين يدى ملك عظيم
أسرع أبواب الوصول إليه هو باب الذل والانكسار
وبمنظورنا البشرى
فوضع السجود هو أكثر الأوضاع ذلة وارغام للنفس
حيث تمرغ أنوفنا وجباههنا على الأرض
وهى عرفت بأعضاء الأنفة والكبرياء

ولأن الكبرياء لله وحده جل وعلا
فلابد أن نريه من أنفسنا تذللاً وخضوعاً
ونظهر ضعفنا وفقرنا وحاجتنا إليه
وهو الشَكور ... وهو المعز المذل
جعل لعباده الركع السجود الخير الكثير

فقد أخبرنا من لاينطق عن الهوى
صلى الله عليه وسلم
" أقرب مايكون العبد من ربه وهو ساجد فأكثروا الدعاء "

أخيتى استغلى سجداتك وفرغى كل مافى قلبك وعقلك حينها
فكم من ساجد شغلته الدنيا فلم يشعر بلذة سجدته
وكم من واقف قائم بين يدى الله تعالى
وقلبه قائم بين يدى دنيا فانية

اسجدى ولتجعلى لقلبك من السجود نصيب
فما أروعها سجدات القلوب
اسجدى وتمتعى بسجدتك
فكم من مريض قعيد طريح يصلى جالسا أو نائماً
أو حتى بالإيماء والإشارة
يتمنى سجدة يمرغ فيها جبهته على الأرض

وانظرى لهذا الوضع
وتأملى النعمة التى نحن فيها
فكم من أناس سجدوا للبقر
أو للنار أو للحجر
سجدوا لأشياء كرمهم الله عليها وسخرها لهم
فقدوا عقولهم أو قد نقول إن عقولهم منهم براء
وعاشت فى العتمة قلوبهم
فإنها لا تعمى الأبصار ولكن تعمى القلوب التى فى الصدور


وانظرى وتمعنى أن الله قد أكرمنا ... وكرّمنا
بأن شرع لنا السجود بين يديه وحده
وحرم علينا كل سجود دونه
نسجد لعظيم لا شبيه ولا ند ولا كفو له
فنستمد عظمة وسمو لنفوسنا من ذلنا على أعتابه

فاللهم لك الحمد على نعمة الإسلام وكفى بها نعمة


اللهم لا تعلق قلوبنا إلا بك
ولا تحرمنا لذة السجود بين يديك
واجعلنا من الأذلاء إليك الفقراء على أعتابك
ولا تردنا خائبين
واقبضنا إليك ساجدين

الحمد لله على نعمة الاسلام
للامانة منقول للافادة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
xxxxxxxx
زائر
avatar


مُساهمةموضوع: رد: انذاَاَاَاَاَااااَر   الأربعاء يونيو 12, 2013 8:01 am


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
في حلقه من حلقات هذا البرنامج ... كان عنوان الحلقه (( اوبرا حول العالم 


تكلمت فيه المذيعه عن عدد من البلدان ومن بينهم (( السعوديه ((


لم تتحدث عن السياحه فيها كما فعلت مع بلدان اخرى تحدثت عنها 


مثل )) ايسلندا_ايرلندا_البرتغال_ سنغافوره))




بل انها قالت في البدايه :



اذا كان هناك اطفال يشاهدون البرنامج اتمنى من ابآئهم ابعادهم ..


وكانه فيلم رعب .. 

قالت عن بلد الاسلام00 عن البلد الذي يراعي حقوق المرأة ويحميها .. 


انه لايسمح للمرأة بقياده السياره ..

ارتفعت اصوات الجمهور على انه ظلم وتعدي لحقوق المرأة ..


ثم قالت : ان المرأة السعوديه ترتدي لباس يغطي معالمها ويعيق حركتها ..


يسمى ) العباءه (
قالتها بكل اشمئزاز ثم تطرقت الى العنف الذي تتعرض له المرأه السعوديه ((كما تزعم ((
فجاءت بصوره وحوار مصور لرانيا الباز 


المذيعه السعوديه التي تعرضت للضرب على يد زوجها المتعصب 

فلماذا طرحت هذا الموضوع عن السعوديه بالذات دون غيرها من البلدان؟؟


(( ليصلك كل جديد أرسل الرقم  1 الى - 81428 للإتصالات السعودية  - 601428 لموبايلي - 701428  زين ))



لانه بلد اسلامي .. فسيثبت ماتقوله بذهن المشاهد ان الاسلام سبب حرمان المرأة 


لهذه الحقوق ..


بل انها قالت ((ان المرأة السعوديه متاخره درجه واحده في تقدمها ((
فهذه من تدعى ((اوبرا))الاتعرف ان الله اكرم المرأة وجعل لها مكانتها 


التي تتوافق مع فطرتها ..


فصانها بالحجاب .. وصانها بزوج يكون لها سند .. يشتركان بافراحهما واحزانهما ..


بل امر الرجل بالمعامله الطيبه معها .. وامر الابناء بطاعتها والرفق بها خاصه 
عند الكبر ..


وحفظها بحجابها فهي ليست رخيصه .. من السهل ان يشتريها ضعاف النفوس ..


بل ختمت قولها بــ :


(فلتشكر كل امرأة امريكيه وطنها) 





قالتها بكل عزه نفس ...! فأي عزه تتكلمين عنها اوبرا؟؟؟ 


هل العزه في الاسره التي تقوم بطرد ابنتها عند بلوغ الثامنه عشر لتواجه الحياه 


بمفردها وهي بهذا العمر؟؟ 


العزه عندما تعرض المرأه في امريكا جسدها وشبابها ؟؟


العزه اذا اتت بولد وترکته فکيف تربيه؟؟


على اي مبادي ستربيه وهي بلا مبادي ولا تربيه !!!!


يعيش حياه مفككه00لايجد طعم الحنان والمحبه00 


فيذهب ليعيش حياته ويتركها وحيده00 



تنادي لايرد عليها سوى صدى منزلها الخاااااالي00 


بل ربما عندما تموت لايجدها الا جيرانها عندما يشمون رائحه كريهه من منزلها00 


ثم ماذا00 


يذهب كل ماتملك الى كلبها المدلل !!!!!!

... )) حياه رائعه فيها معاني الحريه (( ...

])))) فلتشكر الله كل امرأه مسلمه عربية فلنفخر بهذا الدين وهذا الوطن العربي .. ونحمد الله ان هدانا للاسلام00 


لان حياتهم كبالون ملون يلفت الانظارمن الخارج ... ومن داخله هواء لاقيمه له ولا معنى ...

منقول للافادة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
xxxxxxxx
زائر
avatar


مُساهمةموضوع: رد: انذاَاَاَاَاَااااَر   الثلاثاء يونيو 25, 2013 7:19 am

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
وصية لكل ن استوحشت
نعم قد تشعرين بالوحشة والوحدة بين أهلك و زملائك و أنتي في طاعة الله
أنتي الوحيدة التي تصلي,والتي تصوم,والتي تصوم
و هذا يشعك بالوحشة
لا عليك

أصيك أن تنجو بنفسك .. ولا تبالي بصديق ولا بقريب ولا بحبيب !

من الذي قال أن الهداية تفتقد أن يكون أحدا معك ؟؟
هل يضرك إذا كان الله معك أن لا يكون معك أحد ؟!

قال أصحاب موسى إنا لمدركون فأجابهم كلا إن معي ربي سيهدين .. 

لمن تنيب ؟ 
تنيب إلى الملك القيوم جبار السماوات والأرض إله 
الأولين والآخرين من بيده حياتك وموتك من بيده غناك وفقرك وذلّك وعزك 
ومهابتك وكرامتك بيده كل شيء بيده سبحانه وتعالى ..


أتخشى إذا اهتديت وإذا التزمت ؟؟ 
إذا كنت الآن تعيش ما تعيش في هذه النعمة وأنت تعصى الله عز وجل فكيف إذا أطعت الله عز وجل ؟؟ 
لا يسوء ظنك بالله ! فوالله إن أطعته وأحببته لجعل لك من أطباق السماوات والأرض مخرجا .. ولو كنت الوحيد في أسرتك وعشيرتك وأهلك وقومك فإن الله سيؤنس وحشتك وسيقوي قلبك وسيثبتك بتثبيته سبحانه وتعالى ..

لا تبالي وعليك أن تقبل على الباري وأن تصلح بينك وبين الله عز وجل .. 
وما يدريك فلعل ما ترى من حولك من عصاة ومذنبين من الأقربين، لعل الله أن يهديهم على يدك
! ألم تعلم أن هذا الدين كان في ظلمة كهف وغار نزل به الروح الأمين على 
قلب سيد المرسلين صلوات الله عليه وانظر كيف ساد به الدنيا وأصبح اسمه في 
الآفاق، يقول المؤذن أشهد أن محمدا رسول الله .. 

هذا دين الله، فالرحمة بيد الله والعزة بيد الله والكرامة من الله فأقبل على ربك .. ما خلقت إلا لهذا .. خلقت لتعبد الله !

فإياك أن تستوحش وإياك أن تستقلّ نفسك وإياك أن تحتقر نفسك بطاعة الله عز وجل ..
أبدا ! بل اعلم أن الله عز وجل سيرفعك من الضعف 
ويعزك من الذلة ويخرجك من المهانة ويجعل لك خلفا وعوضا منه سبحانه وتعالى 
فهو خير الخالفين سبحانه وتعالى فأبشر بكل خير من الله !

إبراهيم عليه السلام وقف على قومه كلهم من الأقربين والأبعدين ليقول لهم قولوا لا إله إلا الله فعاداه الناس عن بكرة أبيهم كلهم ضده ! وآخر ما يكون أن يجتمعوا لقتله وهلاكه ! وتوقد النار نصرة للآلهة والشرك والعبودية لغير الله عز وجل ويرمى في هذه النار .. وهو كامل الإيمان كامل الإيقان في العظيم الرحمان وقال كلمته : ‘حسبنا الله ونعم الوكيل‘ فقال الله تعالى ‘قلنا يا نار كوني بردا وسلاما على إبراهيم‘ .. 

[size=21]تأمّل 

خرج من أرضه فقال : إني مهاجر إلى ربي سيهدين .. خرج من أرض أبيه وقومه
فأبدله الله الأرض المقدسة أرضا أبرك من أرضه، ثم جعل الله ذريته في البلاد
المحرمّة : انظر كيف خلف الله له في الأرض ثم بعد ذلك جعل له لسان صدق في 
الآخرين وأعطاه وجعل في ذريته الكتاب والنبوة كل هذا خلف من الله !
وكذلك يخلف الله للموحدين والمؤمنين ..

إياك إذا كنت في طاعة الله أن تشعر بذلة .. 
إياك إذا كنت في طاعة الله أن تشعر بالضعف و بالخوف .. ولو أن العالم كله والفتن أحاطت بالناس فاعلم أنك أعز الناس بالله وأنهم إذا استغنوا بالدنيا فأنك أغنى ما تكون بالله وأنهم إذا استعزّوا بمعصية الله فإنك أعز ما تكون بطاعة الله .. 

لا تشعر بالضعف وبالخوف وهذا الانهزام .. 
الإنسان بمجرد أن تأتيه فتن يكن على الطاعة ثم ينتكس ؟؟! 
كلا والله! إن الله لا يضيع أجر من أحسن عملا والله لا يضيع أجر المحسنين ولا يضيع عباده المتقين بل هو سبحانه أرحم الراحمين ألطف ما يكون بهم وهو سبحانه يدبر لهم ويكيد لهم ويحفظهم سبحانه وتعالى ويكلأهم .. فكن معهم ولا تكن مع غيرهم ..

أبشر بكل خير وأقبل على الطاعة وعلى الالتزام لا عليك من الأقربين والأبعدين ..
ومن أناب إلى ربه فهو من المفلحين ..


اللهم أعنا على ذكرك وشكرك وحسن عبادتك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
xxxxxxxx
زائر
avatar


مُساهمةموضوع: رد: انذاَاَاَاَاَااااَر   الثلاثاء يونيو 25, 2013 7:21 am

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

خطورة البعد عن الأجواء الإيمانية لفترة طويلة 





الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد 

فيقول ربي، وأحق القول قول ربي: يَوْمَ

تَرَ‌ى الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ يَسْعَىٰ نُورُ‌هُم بَيْنَ 

أَيْدِيهِمْ وَبِأَيْمَانِهِم بُشْرَ‌اكُمُ الْيَوْمَ جَنَّاتٌ تَجْرِ‌ي 

مِن تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ‌ خَالِدِينَ فِيهَا ۚ ذَٰلِكَ هُوَ الْفَوْزُ 

الْعَظِيمُ ﴿12﴾ يَوْمَ

يَقُولُ الْمُنَافِقُونَ وَالْمُنَافِقَاتُ لِلَّذِينَ آمَنُوا 

انظُرُ‌ونَا نَقْتَبِسْ مِن نُّورِ‌كُمْ قِيلَ ارْ‌جِعُوا وَرَ‌اءَكُمْ 

فَالْتَمِسُوا نُورً‌ا فَضُرِ‌بَ بَيْنَهُم بِسُورٍ‌ لَّهُ بَابٌ بَاطِنُهُ

فِيهِ الرَّ‌حْمَةُ وَظَاهِرُ‌هُ مِن قِبَلِهِ الْعَذَابُ ﴿13﴾يُنَادُونَهُمْ

أَلَمْ نَكُن مَّعَكُمْ ۖ قَالُوا بَلَىٰ وَلَـٰكِنَّكُمْ فَتَنتُمْ 

أَنفُسَكُمْ وَتَرَ‌بَّصْتُمْ وَارْ‌تَبْتُمْ وَغَرَّ‌تْكُمُ 

الْأَمَانِيُّ حَتَّىٰ جَاءَ أَمْرُ‌ اللَّـهِ وَغَرَّ‌كُم بِاللَّـهِ 

الْغَرُ‌ورُ‌ ﴿14﴾ فَالْيَوْمَ

لَا يُؤْخَذُ مِنكُمْ فِدْيَةٌ وَلَا مِنَ الَّذِينَ كَفَرُ‌وا ۚ 

مَأْوَاكُمُ النَّارُ‌ ۖ هِيَ مَوْلَاكُمْ ۖ وَبِئْسَ الْمَصِيرُ‌ ﴿15﴾ أَلَمْ

يَأْنِ لِلَّذِينَ آمَنُوا أَن تَخْشَعَ قُلُوبُهُمْ لِذِكْرِ‌ اللَّـهِ 

وَمَا نَزَلَ مِنَ الْحَقِّ وَلَا يَكُونُوا كَالَّذِينَ أُوتُوا 

الْكِتَابَ مِن قَبْلُ فَطَالَ عَلَيْهِمُ الْأَمَدُ فَقَسَتْ قُلُوبُهُمْ ۖ

وَكَثِيرٌ‌ مِّنْهُمْ فَاسِقُونَ ﴿16﴾ اعْلَمُوا أَنَّ اللَّـهَ يُحْيِي الْأَرْ‌ضَ بَعْدَ مَوْتِهَا ۚ قَدْ بَيَّنَّا لَكُمُ الْآيَاتِ لَعَلَّكُمْ تَعْقِلُونَ ﴿17﴾ } [الحديد: 12-17] 






ابنتي!





هل آلمتك قسوة قلبك؟! 

هل تبحثين عن مخرج من دائرة الغم والتيه التي احتبست فيها؟! 

أما آن؟! 

أما آن لهذه الظلمة أن تنقشع عن طريقك، ليدخل قلبَك النور؟! 

تدبري جيداً تلك الآيات.. ألا ترين أثر طول الأمد في قسوة القلب 




أختاه.. 

إن البعد عن مجالس العلم ولقاء الصالحات، والبعد عن الزيارات والأعمال الدعوية، إن هذا البعد يقسي القلب... فاقتربي! 





قال الحسن: (إخواننا أغلى عندنا من أهلنا، فأهلونا يذكروننا الدنيا، وإخواننا يذكروننا الآخرة). 

فاحرصي على حضور مجلس أو مجلسين للعلم في الأسبوع الواحد، ففي أثناء الجلوس في مجلس العلم تحفك الملائكة، تغشاك السكينة، تتنزل عليك الرحمة، ويذكرك الله فيمن عنده.. والله هذا شيء آخر!! 





لذلك تجدين أكثر المتفلتات من الدين هن اللائي فرطن في مجالس العلم.. 

واظِبي على مجلس علم، مقرأة قرآن، احرصي عليها، استمري لتأخذي من ذلكشحنة إيمانية جديدة كل لقاء، فإذا كان هناك خلل ينصلح أو صدع يلتئم، إن شاء الله. 





إن القضية هي أنك حين تحضرين هذه المجالس يزيد إيمانك. 

كنا نلتزم مع المشايخ في بداية الالتزام، فغاب أحد إخواننا فسأل عنه الشيخ فقالوا:"عكف على كتاب كذا يقرؤه فلم يأتِ". قال: "أخبروه أن لقاءك بإخوانك يزيد الإيمان في قلبك أكثر من مطالعة الكتب". 



نعم، حضور المجالس الإيمانية لالتماس بركتها، فلعل أحد الحاضرين يكون مستجاب الدعوة، فإذا أمن على دعاء المحاضر يستجاب الدعاء فيرحم الله الحاضرين أجمعين، فيفوز الحضور فوزاً عظيمًا، وقد جاء في الحديث : 

"هُمُ القَوْمُ لا يَشْقَى بِهِمْ جَلِيسُهم" 

[متفق عليه، 

(6408) كتاب الدعوات، باب فضل ذكر الله عز وجل، ومسلم (2689) كتاب الذكر 

والدعاء والتوبة والاستغفار، باب فضل مجالس الذكر. واللفظ له] 



ولذا قال الصحابي لأخيه: "هيا بنا نؤمن ساعة". 

ثم ماذا تفعلين حين لا تحضرين، وبالصالحات لا تلتقين؟ 

مشاغل دنيوية، وهموم تافهة، ونزغات شياطين، والمسجد بيت كل تقي، وإليه مفزع المؤمنين. 



فارجعي إلى الصالحات، والتزميهن في حلقات الذكر. 

وَآوي إلى الله يؤوكِ، ولا تُعرضي فيعرضُ عنك. 

منقول للافادة







ولا تنسي يا أختي الحرص علاى مطالعة المواضيع الدينية ومشاهدة البرامج الدينية أيضا فهي تمنحك قدرا مهما من الفوائد والرصيد الايماني
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
micha
@المديرة العامة@
@المديرة العامة@
avatar

عدد مساهماتي : 3124
نقاطي : 1031145
العمر : 20
الموقع : المديرة العامة لهذا المنتدى

مُساهمةموضوع: رد: انذاَاَاَاَاَااااَر   السبت يونيو 29, 2013 11:36 am

 مرحبا
أشكرك أيتها الزائرة العزيزة على مواضيعك الجميلة و المفيدة 
لا تدرين كم أحب قراءتها فهي تذكرننا بديننا الحنيف ولا شيئ أعظم عندنا من ديننا طبعا
المديرة/micha
:)




(اضغطي على هذا الرابط)
http://www.panoora.com/2min.htm



****************************************



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://jawaher-chaimae.forummaroc.net
xxxxxxxx
زائر
avatar


مُساهمةموضوع: رد: انذاَاَاَاَاَااااَر   الجمعة يوليو 05, 2013 12:32 pm

[b style="font-size: 14px; font-weight: bold; text-align: right;"] بينما كان أحد رجال الأعمال، سائرا بسيارته الجاكوار الجديدة، في إحدى الشوارع، ضُرِبت سيارته بحجر كبير من على الجانب الأيمن.

    نزل ذلك الرجل من السيارة بسرعة، ليرى الضرر الذي لحق بسيارته، ومن هو الذي فعل ذلك ...

    وإذ به يرى ولدا يقف في زاوية الشارع، وتبدو عليه علامات الخوف والقلق... إقترب الرجل من ذلك الولد، وهو يشتعل غضبا لإصابة سيارته بالحجر الكبير... فقبض عليه دافعا إياه الى الحائط وهو يقول له...: يا لك من ولد جاهل، لماذا ضربت هذه السيارة الجديدة بالحجر؟ إن عملك هذا سيكلفك أنت وابوك مبلغا كبيرا من المال ...!!

    إبتدأت الدموع تنهمر من عيني ذلك الولد وهو يقول ' أنا متأسف جدا يا سيدي ' لكنني لم أدري ما العمل! لقد أصبح لي فترة طويلة من اليوم ، وأنا أحاول لفت إنتباه أي شخص كان، لكن لم يقف أحد لمساعدتي... ثم أشار بيده إلى الناحية الأخرى من الطريق، وإذ بولد مرمى على الأرض ...

    ثم تابع كلامه قائلا ...: إن الولد الذي تراه على الأرض هو أخي، فهو لا يستطيع المشي بتاتا، إذ هو مشلولا بكامله، وبينما كنت أسير معه، وهو جالسا في كرسي المقعدين، أختل توازن الكرسي، وإذ به يهوي في هذه الحفرة... وأنا صغير، ليس بمقدوري أن أرفعه، مع إنني حاولت كثيرا... أتوسل لديك يا سيد، هل لك أن تساعدني عل رفعه؟ لقد أصبح له فترة من الوقت هكذا، وهو خائف جدا... ثم بعد ذلك تفعل ما تراه مناسبا، بسبب ضربي سيارتك الجديدة بالحجر ...!!

 

 

لم يستطع ذلك الرجل أن يمتلك عواطفه، وغص حلقه. فرفع ذلك الولد المشلول من الحفرة وأجلسه في تلك الكرسي، ثم أخذ محرمة من جيبه، وابتدأ يضمد بها الجروح، التي أصيب بها الولد المشلول، من جراء سقطته في الحفرة ...

بعد إنتهاءه... سأله الولد : والآن، ماذا ستفعل بي من أجل السيارة... ؟ أجابه الرجل... لا شيء يا أبني... لا تأسف على السيارة ...!

(( لم يشأ ذلك الرجل أن يصلح سيارته الجديدة، مبقيا تلك الضربة تذكارا... عسى أن لا يضطر شخص أخر أن يرميه بحجر لكي يلفت إنتباهه ))

 

[/b]
[b style="color: rgb(116, 88, 51); font-weight: bold; text-align: right;"]

إننا نعيش في أيام، كثرت فيها الإنشغالات والهموم، فالجميع يسعى لجمع المقتنيات، ظنا منهم، بإنه كلما ازدادت مقتناياتهم، ازدادت سعادتهم أيضا...بينما هم ينسون الله كليا... إن الله يمهلنا بالرغم من غفلتنا لعلنا ننتبه... فينعم علنا بالمال والصحة والعلم و........ولا نلتفت لنشكره، يكلمنا ... لكن ليس من مجيب..

فينبهنا الله  بالمرض احيانا، وبالأمور القاسية لعلنا ننتبه ونعود لجادة الصواب...

الله يرسل اليك رسائل كثيرة لكي ترجع اليه

فهل قرأت الرسالة؟؟

هل عرفت ما معني الرسالة ؟


إجلس ساعة مع نفسك و استرجع شريط حياتك

كيف هي علاقتك بالله

هل تحرص علي  طاعته ؟


هل تحرص علي أن يكون الله راضي عنك ؟

ماذا ينتفع الانسان لو ربح العالم كله وخسر علاقته مع الله.؟؟

إن الإنسان يتحسب لإمور كثيرة...فسياراتنا مؤمن عليها، وبيوتنا مؤمنة، وممتلكاتنا الثمينة نشتري لها تأمين...

لكن هل حياتك الأبدية مؤمنة ؟ فهل أنت منتبه؟

أم تحتاج الى حجر ؟؟؟
[/b]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
انذاَاَاَاَاَااااَر
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 7 من اصل 7انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4, 5, 6, 7

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
*منتديات جواهر البنات الاصلي* :: 
♀عالم الزوار♀
 :: •°o.O فسحة الزوار O.o°•
-
انتقل الى: